“هنا” أهمية غسل التمر وتنظيفه قبل تناوله وكيفية حفظه من التلوث

غسل التمر، نظرا لأن البعض منا يقوم بتناول التمر هكذا بدون غسله أو تنظيفه فقد قامت هيئة الغذاء والدواء العامة بنصح كافة الأشخاص من غسل التمر جيدًا قبل تناول لأنه في الكثير من الأحيان يكون مغطى بالمبيدات الحشرية أو بالمعادن الثقيلة التي تضر الجسم مع الوقت، بل ويفضل استخدام الماء الساخن في التنظيف وعدم استخدام ماء التمر سوى مرة واحدة للحفاظ على الصحة العامة.

طرق حفظ التمر من التلوث

توضح الهيئة أن التمر يتأثر بالكثير من العوامل التي قد تضرنا مثل تراكم المعادن الثقيلة عليه أو نمو الأحياء والحشرات الدقيقة فوقه أو تكاثر المواد الضارة الفيزيائية على التمر لهذا أضرار عدم غسل التمر كثيرة وتلك العادة تسهل من دخول تلك الأشياء الضارة والغريبة إلى الجسم فنصاب بالأمراض الخطيرة، لهذا تم توضيح أكثر من طريقة لحفظ التمر منها:

1. التجميد حفظ التمر في درجة حرارة منخفضة جدًا يقلل من نمو وتكاثر الأحياء الدقيقة به وكذلك العمليات الحيوية لها بما في ذلك عمليات الأكسدة.

2. أو حفظ التمر في الثلاجة على أن يتم وضعه في العلب المخصصة للحفظ وهي طريقة تسمح بحفظ التمر لأطول فترة ممكنة تصل حتى ثلاثة أشهر، على أن يتم إحكام الغلق على التمر حتى لا يصل إليه الهواء أو البخار وبذلك نقلل من رطوبة الجو حتى %20 فيقل نمو البكتيريا وغيرها.

فوائد التمر للجسم

التمر مثل الكثير من أنواع الفاكهة الأخرى المفيدة للجسم ولكن على الرغم من ذلك ينصح بعدم الإكثار منه لأنه غني بالسكر وقد يسبب الإصابة بمرض السكري، ومن أجل تحديد الكمية المسموح بها من التمر يوميًا يجب استشارة الطبيب المختص أو خبير التغذية وذلك نتيجة لاختلاف أنواع التمر واستجابة كل شخص منا لامتصاص السكر، أما عن أهم فوائد التمر فيحتوي على فيتامينات مختلفة مثل فيتامين أوج ود وه ولها دور هام في الحفاظ على الشعر والبشرة والخلايا والصحة والمناعة وكذلك غني بعناصر غذائية يحتاجها الجسم باستمرار مثل الفسفور والحديد والبوتاسيوم والزنك، أي أنه كنز من الفوائد للجسم ولا يمكننا الاستغناء عنها ولكن في حدود المسموح.